الاسم: جمال عبد الحكيم
العمر: 27 عام
الجنسية: مصري
المؤهل العلمي: طالب بكلية التجارة جامعة الزقازيق
المحاكمات: حُكم عليه بخمس سنوات حبس في القضية رقم 1692 لسنة 2017 كلي جنوب الزقازيق.
الحالة الصحية: غير مستقرة (يعاني من انزلاق غضروفي وارتفاع ضغط دم)
جمال عبد الحكيم هو ناشط طلابي مصري بارز وطالب بكلية التجارة جامعة الزقازيق وعضو حزب العيش والحرية (تحت التأسيس). شارك جمال في العديد من الحملات الخاصة بالحقوق والحريات الطلابية بالجامعات المصرية خاصة في الفترة التي لحقت أحداث 30 يونيو 2013 بهدف إزالة القيود التي وضعتها السلطات على الحقوق والحريات الطلابية بالجامعات المصرية. أسهم جمال في تقديم بدائل للسياسات المفروضة على النشاط الطلابي في الجامعات الحكومية من خلال إعداد مشروع للائحة الطلابية التي تنظم النشاط الطلابي بالجامعات الحكومية في مصر. لكن تجاهلت السلطات مشروع اللائحة الذي أعده جمال ورفاقه، وأقرت الحكومة لائحة طلابية عملت على مصادرة النشاط الطلابي بالجامعات. بالإضافة إلى ذلك ساعد جمال على تدريب ورفع قدرات الطلاب وأعضاء الاتحادات الطلابية بجامعته من أجل تحسين أوضاع الحقوق والحريات الطلابية بجامعة الزقازيق. لم يقتصر دور جمال السياسي على النشاط الطلابي فقط، حيث شارك في العديد من الفعاليات المناصرة لحقوق العمال وحقوق المرأة والمناهضة للانتهاكات التي تنتهجها السلطات المصرية.
في 12 مايو 2017 القت قوات الأمن المصرية القبض على جمال عبد الحكيم من منزله في مدينة الزقازيق ضمن حملة الاعتقالات التي قامن بها قوات الأمن المصرية للنشطاء المعارضين لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية والتي على أثرها تنازلت مصر عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة السعودية. بعدها أحيل جمال للمحاكمة وفقًا لقانون الإرهاب، حيث أصدرت محكمة جنايات الزقازيق حكمًا بالسجن المشدد لخمس سنوات. بعد قضاء جمال ما يقرب من الأربع سنوات من مدة الحبس قضت محكمة النقض المصرية في الطعن الذي قدمه دفاع جمال عبد الحكيم بقبول النقض شكلًا، وتعديل الحكم في الموضوع إلى السجن خمس سنوات بدلاً من السجن المشدد خمس سنوات.
على مدار أعوم ومستقبل جمال عبد الحكيم ينهار تدريجًا مع كل يوم يقضيه في محبسه لم يستطع جمال حتى اكمال دراسته داخل السجن. كما أصيب جمال بانزلاق غضروفي وارتفاع ضغط الدم. شمل قرارات العفو الرئاسي نشطاء أخرين حالهم حال جمال عبد الحكيم. لذلك يجب أن يُدرج جمال عبد الحكيم في قائمة العفو الرئاسي القادمة حتى يستطيع استكمال حياته التي يدمرها السجن.

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin