الاسم: رانية عمدوني
الجنسية: تونسية
العمر: 26 عام
المهنة: ممثلة مسرحية وطالبة بكلية سينما في تونس.
المحاكمات: تواجه اتهامات عقوبتها السجن كالاعتداء على الأمنيين وخرق قانون الطوارئ
رانية عمدوني 26 عام، ناشطة نسوية كويرية ومدافعة عن حقوق الإنسان. تتركز أعمال رانية على الدفاع عن حقوق وحريات مجتمع الميم-عين. تقوم رانية منذ أعوام بتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها أفراد مجتمع الميم-عين في تونس من قبل قوات البوليس التونسية. ورانية دائمة المشاركة والدعم والتنسيق للاحتجاجات الاجتماعية في تونس. تتعرض رانية حاليًا لحملات كراهية وتحريض على العنف وتهديدات تصل للقتل موجه من النقابات الأمنية وأحد نواب البرلمان المحسوبين على التيار الإسلامي في تونس.
قدم أفراد النقابات الأمنية بتونس في رانية شكوى بالاعتداء على الأمنيين وخرق قانون الطوارئ في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وتتعرض رانية في الأشهر الماضية لحملة واسعة من الهرسلة والتنمر من صفحات تابعة للنقابات الأمنية والتيارات الإسلامية على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب نشاطها في دعم أفراد مجتمع الميم-عين وهويتها الجندرية التي لا تتقبلها التيارات الرجعية في تونس.
منذ أسابيع قامت قوات البوليس بملاحقة رانية بمكان مسكنها مما أطرها لمغادرة مسكنها خوفًا من الاعتداءات الأمنية عليها. كما تعرضت حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي لمحاولة الاختراق أكثر من مرة في الأشهر الماضية. مؤخرًا تصاعدت حدة التهديدات التي تلاحق رانيا من أفراد النقابات الأمنية ووصلت للتهديد بالقتل. والآن حياة وسلامة رانية عمدوني في خطر داهم.

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin