عزيز الملوح

الملخص:

عزيز الملوح شاب يقطن بحي الكرم بتونس العاصمة، تم القبض عليه ليلة 15جانفي من سنة 2021 اثناء خروجه ليلا قصد إيصال والدته من المحطة إلى المنزل بعد عودتها من العمل. وذلك في إطار الإيقافات العشوائية التي شملت شباب الأحياء الشعبية فترة الاحتجاجات شهر جانفي. وتم اتهام الضحية عزيز الملوح بخرق قانون الطوارئ والانضمام إلى مجموعة قصد القيام بالشغب وغلق الطريق العام والحكم عليه بالسجن مدة سنة.

معلومات شخصية:

الاسم: عزيز الملوح

العمر: 24 عام

الجنسية: تونسي

المهنة: طالب

أحداث الانتهاك:

عزيز الملوح، 24 سنة طالب تونسي مقيم بالكرم. كانت والدة عزيز تعمل في إحدى الشركات أثناء فترة الحجر الصحي من 14 جانفي لـ 17 جانفي الماضي. في يوم 15 جانفي/يناير الماضي وأثناء قيام عزيز بالتوجه للمحطة للقاء والدته قصد ايصالها من المحطة للمنزل قامت قوات الشرطة بإيقاف عزيز من محطة الحافلات واعتدوا عليه بالضرب المُبرح وأجبروه تحت التعذيب على الامضاء على محضر ملفق له. ونفس ذات اليوم 15 جانفي قامت قوات الشرطة بإيقاف أسامة بن محمد، 27 عام. مقيم بقطر ويعمل بها. تم إيقافه وتعذيبه وإجباره تحت التعذيب على نفس المحضر الملفق مع عزيز الملوح وهم لا تجمعهم أي صلة سابقة ببعضهم البعض. وفي يوم 18 جانفي تم الحكم على عزيز الملوح وأسامة بن محمد في نفس القضية بعام بتهمة خرق قانون الطوارئ والانضمام إلى مجموعة قصد القيام بالشغب وغلق الطريق العام.

المحاكمات: سنة سجن من اجل تهمة خرق قانون الطوارئ والانضمام إلى مجموعة قصد القيام بالشغب وغلق الطريق العام.

الإجراءات القانونية: بعد إيقاف عزيز مدة 3 أيام، يوم 18 جانفي تم الحكم على عزيز الملوح وأسامة بن محمد في نفس القضية

بالسجن مدة سنة بتهمة خرق قانون الطوارئ والانضمام إلى مجموعة قصد القيام بالشغب وغلق الطريق العام.

انتهاكات حقوق الإنسان:

 

تمثل التهم الكيدية التي نسبت إلى عزيز الملوح. انتهاكا للحق في حرية التعبير وهو حق إنساني، كفلته كافة القوانين والأعراف الدولية. إضافة إلى أن الإيقافات التي تقوم بها قوات الشرطة في تلك الفترة كانت بصفة عشوائية. وتطال أغلب الشباب في الأحياء التي جدت بها تحركات احتجاجية وذلك بصدد ترهيبهم وترويعهم ومصادرة حقهم في التعبير.

المصادر: استندت جميعة تقاطع في توثيق هذه الحالة على تصاريح ام عزيز لوسائل الإعلام وتدوينات عدد من أصدقائه على مواقع التواصل الاجتماعي.

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin