بيان تضامن مع المناضلة بشرى بالحاج حميدة

بيان تضامن مع المناضلة بشرى بالحاج حميدة
#تونس في 25 ديسمبر 2021
تفاجأت الجمعيات والشخصيات الممضية اسفله بصدور حكم غيابي يوم 24 ديسمبر 2021 عن الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس والقاضي بالسجن 6 أشهر في حق الناشطة السياسية، رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة، والمناضلة الحقوقية والنسوية بشرى بالحاج حميدة على خلفية شكاية جزائية تقدّم بها وزير الرياضة الأسبق طارق ذياب، والتي تعود أطوارها إلى سنة 2012 على خلفية تصريح إعلامي اتهمته فيه بالفساد.
لذا يهم الجمعيات و الشخصيات الممضية اسفله ان تعبّر عن:
– تضامنها ووقوفها الى جانب احدى أبرز مناضلات حقوق الانسان وحقوق النساء وحقوق الفئات الأكثر عرضة للتمييز وللوصم والرئيسة السابقة للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات بشرى بلحاج حميدة
– استغرابها وانشغالها من تعامل قاضي التحقيق الذي تعهّد بالملف والذي تولى إعادة سماع الشاكي، “ولم يتسنّ له سماع المشتكى بها” وختم البحث ثم أحال الملف على أنظار الدائرة الجناحية السادسة التي بدورها قضت غيابيا بسجن المشتكى بها بشرى بلحاج حميدة مدة 6 أشهر
– إن الفصل في قضية تعود الى سنة 2012 يوحي باستعمال القضاء التونسي من اجل هرسلة المناضلة الحقوقية بشرى بلحاج حميدة قضائيا وهي محاولة ستبوء بالفشل لان المناضلة التي لم تصمت زمن القمع والدكتاتورية لن ترهبها نصوص احكام جائرة معللة بأسباب تافهة كتعذر الوصول الى مكان اقامتها
– تنديها الشديد بهذا الحكم الغيابي الذي يستشف منه محاولة لتكميم الافواه والمس من حرية التعبير ذلك ان استهداف الناشطات في هذه الظروف وتهديدهن بإصدار الاحكام الجائرة ضدهن هو عنف سياسي يسلط عليهن ومحاولة لإثنائهن عن التعبير بكل حرية عن آرائهن والمشاركة الفعلية في الحياة العامة،
– دعوة كل المدافعات والمدافعين عن الحريات والحقوق الاساسية للتصدي لكل محاولات ضرب الحريات وحقوق الانسان تحت أي عنوان وأيا كان من يقف وراءها.
– استنكارها ظاهرة الأحكام الغيابية التي تطال الاف التونسيات والتونسيين والمدافعات والمدافعين عن حقوق النساء والحريات الفردية والسياسية فهي تتوجه “للسلطة القضائية” لمساءلتها عن مآلات القضايا الحقيقية والمتعلقة بالعنف ضد النساء والإرهاب والفساد والاغتيالات..
كل التضامن مع الأستاذة بشرى بالحاج حميدة
الجمعيات والمنظمات الممضية
– الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية
– الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان
– الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات
– النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين
– جمعية بيتي
– الفدرالية الدولية لحقوق الانسان, مكتب تونس
– جمعية المفكرة القانونية تونس
المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية
الجمعية التونسيه للأمم المتحدة
– منظمة محامون بلا حدود ASF
– OMCT المنظمة العالمية ضد التعذيب
– مركز دعم للتحول الديمقراطي وحقوق الانسان (دعم)
دمج الجمعية التونسية للعدالة و المساواة-
جمعية تقاطع من أجل الحقوق والحريات –
– جمعية تفعيل الحق في الاختلاف
– المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة
– منظمة شهيد الحرية نبيل البركاتي ذكرى ووفاء
– الشبكة الأورومتوسطية للحقوق
– اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان في تونس
– جمعية المواطنة والتنمية والثقافات والهجرة بالضفتين
– جمعية الكرامة
– الجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية
– جمعية بنا للإعلام والتنمية
– جمعية نشاز
– الشبكة التونسيه للعدالة الانتقاليه
– جمعية الشارع فن
– التحالف التونسي للكرامة ورد الاعتبار
– جمعية أصوات نساء
– جمعية شمس
– منظمة التلاقي
– جمعية حسن السعداوي للديمقراطية والمساواة
– جمعية رؤية حرة
– الجمعية التونسية للحراك الثقافي
– مجموعة توحيدة بالشيخ
– جمعية تكلّم من أجل حرية التعبير والابداع
– الجمعية التونسية للوقاية الإيجابية
– جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية
– جمعية انشر للشفافية
الجمعية التونسية لمساندة الأقليات
– فيدرالية التونسيين للمواطنة بالضفتين FTCR
– UTAC اتحاد التونسيين للفعل المواطني
الشخصيات الممضية
سهير بالحسن, الرئيسة الشرفية للفدرالية الدولية لحقوق الانسان
حفيظة شقير أستاذة القانون العام ونائبة رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الانسان
خديجة الشريف, رئيسة سابقة للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات
يسرى فراوس رئيسة سابقة للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات
سعيدة قراش
الاستاذ مسعود الرمضاني
الأستاذ منير الشرفي
وحيد الفرشيشي استاذ القانون العام بجامعة قرطاج
وفاء فراوس, نسوية
الأستاذ العلمي الخضري
طارق بن هيبة
الحبيب القزدغلي
محمد معالي صحافي وكاتب ومترجم – ناشط في المجتمع المدني
الأستاذ فرج فنيش, موظف سامي بالأمم المتحدة
توفيق بن عبد الله, اقتصادي ومدافع عن حقوق الانسان

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp