الملخص: قامت قوات الشرطة بإلقاء القبض على الصحفي عامر عياد واتهامه بارتكاب أمر موحش ضد رئيس الدولة والتحريض على العصيان. إثر تقديمه لبرنامج تلفزي ألقى فيه قصيدة شعر نقد فيها قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد.  

معلومات شخصية:

الاسم: عامر عياد

الجنسية: تونسية

المهنة: إعلامي بقناة تلفزية

التهم: ارتكاب أمر موحش ضد رئيس الدولة والتحريض على العصيان (قضية عسكرية)

أحداث الانتهاك:

عامر عياد إعلامي ومقدم برامج بقناة الزيتونة، في حلقته الأخيرة من برنامج حصاد 24 وهو برنامج معني بالشأن السياسي في تونس مع النائب عبد اللطيف العلوي. والذي وجه فيه الإعلامي عامر عياد انتقادات حادة لرئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيسة الحكومة نجلاء بودن. ومعارضته لقرارات رئيس الجمهورية الأخيرة. ليتم على أثره ايقافه يوم 3 أكتوبر بإذن من النيابة العمومية بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس والابقاء عليه في حالة ايقاف إلى غاية يوم 5 اكتوبر 2021. حيث تم إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حقه من قبل حاكم التحقيق الثاني بالمحكمة العسكرية وتوجيه جملة من التهم له تتعلق بالتحريض على العصيان وارتكاب أمر موحش في حق رئيس الجمهورية حسب رواية محاميه.

 

انتهاكات حقوق الإنسان: يعد القبض على الصحفي عامر عياد انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان وتعديا على حرية الصحافة والتعبير التي نصت عليها المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية: ودستور الجمهورية في الفصل 30. كما أن مقاضاة مدني من قبل القضاء العسكري يمثل مسا من الحق في المحاكمة العادلة.

المصادر: استندت جمعية تقاطع في توثيق حالة الصحفي عامر عياد على بلاغ قناة الزيتونة وتصاريح محامي الضحية لوسائل الإعلام مع عدد من المقالات الصحفية.

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin